أنا بلطجي جمالك – عماد أبو صالح

كيف تجرأ العالم وأفزعكِ
مع أنك كنت جالسة
لابكِ ولا عليكِ
تفكرين في طريقة تحول الجبال
إلى آيس كريم للأطفال.

السكّير
القواد
الجثة
أنا أكتم أنفي وأنا أتكلم عليه
الذي يتجشأ لصوصاً وقتلة
وهو يفطر كُفْتة
من قلوب أبنائه
ويبلّع ببراميل الدم.

سأنتف له شاربه
سأعلّقه من مؤخرته
سأخرق جلده بشنيور كهربائي
وأعطيه لأمي
لتغربل فيه
سألعب معك بنج بونج
بإحدى عينيه.

ناوليني
، بسرعة،
سكّينة المطبخ
وأنا أقلّم لك أظافره
ثم أجرّه ليقبل قدميكِ.

أركليه
، بكل قوتك،
في فمه
إنه يوسخ جزمتكِ بلعابه.

تُفزع حبيبتي يا ابن العاهرة؟
رُحْ فزّعْ مومساتك اللاتي تسرّحهن.

لو سمحت يا حبيبتي
لا تترجيني لأجله
إنه يمثل عليك بدموعه
أنا أعرف كيف أتصرف مع أمثاله
اتركي يدي
وخبئي أنت عينيكِ
لابد أن أمرر رصاصة
بين أذنيه.

ديوان جمال كافر – 2005

Leave a Reply | اترك التعليق

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: