وما ينطق عن الهوا

تكرار الفعل يجعله فرضاً ولا مجال فيه للنقاش, الدولة عامه بارعة فى هذا الشئ فهى تستطيع وبكل سهولة تشكيل حياتك وتعديلها عن طريق التكرار لينكمش هامش حلمك وحياتك لينعدم قريباً بشكل أو بأخر. عاده لا يُسمح لك بالتعبير سوا بالحزن أو بالفرح فهم دائماً يتوقعون منك رد فعل محدد فمن فضلك لا تخرج عن النص. منذ متى وأنتِ تملكين قلباً قاسياً يا مريم؟! لماذا يأتى عقابك دائماً مع كل نفخة روح؟! أنا اعلم أننى اضعف من أن أذى احدهم ولكن مؤخراً يروادنى إحساس القتل وأنه على ان انهى حياة احدهم ايضاً, وكل ما يمكننى فعله هو إنتظار تلك اللحظة التى تخرج فيها روحى على خوانة.

لا تتوقع شيئاً ولا تطلب شيئاً ولا تتوقع أنهم سوف يفعلون أشياء تبدو بديهيه بالنسبة لك فقط أخلق الأفعال ولا تنتظرها. أخبرينى يا مريم بماذا أساعدك؟ كل ما اطلبه هو مساحة من المنطق وعدم التوقع, أنا الأن فى منتصف طرق بين الفتك بالأغبياء او الصلاة لهم. نموذج زرادشت يملا عقلى ولا يمكننى تجاهله ولكن أيضاً التسامح يخدع, ما أسوا إنتظار نتيجة شئ ما يا مريم. اليوم مثلا يا مريم كل ما كنت أتمناه أن يمر هذا اليوم بسلام وأتنفس أنفاسك مجدداً ولكن كالعادة فشلت حتى فى تمر بضع ساعات مرور الكرام. الحزن تمكن منى يامريم حتى ضهرت تجاعيد وجهى ولا شئ يخفيها سوا حضنك, لا أعرف من يفسد اللحظات السعيدة لكن أنا فعلاً ممتن لكِ على كل شئ فأنتِ تجعلى كل شيئاً حى.

أنا لست رب ولا عاشق ولا نبى ولاقاتل أنا فقط مجرد شئ أغُتيل قبل إكتمال التكوين ليصبح إشارة فى طريق طويل لا تغير من الأمر شيئاً فوجودها من عدمه لا يهم فالطريق ممتد للمتنهى. كيف أحمل فكرة قتلت أحدهم؟ كيف أعتنق فكرة يلوثها الدم؟ كيف أدافع عن فكرة تحتكر كل شئ حتى الموت؟ كلن أولى بأن يدافع عن قضيته يا مريم. ثم تعتقدين أننى كافر بجمالك؟ ثم تحكمين على عبداً ضعيف دون حيلة؟ ثم تسلبين الروح والحزن؟ ثم تملى القلب صمت؟ ثم ينتهى الطريق دون إشارة. يا ليتنى قاتل مأجور ينهى حلمه مقابل من يدفع أكثر, العدم فى مقابل الحزن, الموت فى مقابل الحزن, الفرح فى مقابل الحزن, الجوع فى مقابل الحزن, الوحدة فى مقابل الحزن, السماء فى مقابل الحزن, مريم فى مقابل الحزن.

النهار شاهد على تفاصيلنا يا مريم و النفس يحيى ويميت أحياناً, هذا الشخص ليس حقيقاً وغير واقعى ولا يمس الوجود بآى صلة, هذا الشخص تمكن منه الحزن وسُلب منه الحلم وأصبح الضحك مجرد حدث عارض مالبس أن إنتهى خلال دقائق معدودة. يامريم تذكرى أن كل شئ ينتهى دون إشارة يامريم الحياة منك وإليك لو تعرفى.

1 comment
  1. Very past due student loan is a common problem that is thriving among
    the people in case you normal on your educative
    loan it doesn.

Leave a Reply | اترك التعليق

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: