هلاوس

إنتهى كل شئ سريعاً, لم يعد هناك أحد فقط رائحة الموت. لا أشعر بجسدى ,أرى جثثً قد خرجت من باطن الأرض لكنها لم تتحرك .الصمت يقتل هنا لماذا لا يهتم أحد بهولاء البؤساء..لا أدرى أين أنا ربما تجاوزت حاجز  الزمكان ففناء الجسد وبقيت روحى عالقة في الفراغ السرمدى. أُقسم أنه فى يوماً من الأيام كانت توجد حياة هنا, صغار يملئون الدنيا ضجيج ,أشجار تُزين شوارع المدينة الكئيبة أين ذهب الناس !؟ كيف يَجرؤ أحد على محو حياة كاملة !؟ أنصاف موتى .. حتى الموت لم يرحم الفقراء .أين أنت !؟ ألم يحنْ وقتك !؟ .. تباً   للحقيقة ,اللعنة على أى شئ يسرق البسمة من وجوه الإطفال الحزينة .. أدركت الأن فقط ان الجد لا يجدى فالحقيقة مؤلمه .. لا أعلم لربما هناك حياة أخرى أفضل وحتى ذلك الحين أعتقد أننى لن أعود لما كنت عليه,كيف أرى الأشياء بنفس العين , ليتنى لم أبحث عن أى شئ ,ليتنى سرتْ فى الدرب الذى أختاره الرب …

Leave a Reply | اترك التعليق

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: